Friday, August 17, 2007

اسلاموفوبيا

رءوف مسعد - كاتب مصري يقيم في هولندا
تعليقا على طلب منع تداول القرآن في هولندا: مقال نشرته في الويب سايت لإذاعة هولندا بتتكلم عربي
13-08-2007

من الملاحظ في الآونة الأخيرة ولأسباب شخصية ولحسابات سياسية وحزبية ضيقة؛ تزايد وتيرة الاسلاموفوبيا التي كانت تحتكرها الصومالية السيدة إيان هيرسي علي، وورثتها بعض الشخصيات الهولندية الضعيفة سياسيا وحزبيا مثل خيرت فيلدرز الذي يملك حزبه تسعة مقاعد فقط في البرلمان الهولندي أو السيد المجهول للجميع احسان جامي مؤسس ما اسماه لجنة المسلمين السابقين .. وكلاهما يبحثان كما يبدو عن دور يقرباهما من الأضواء .. وليس هناك بالنسبة لهما من فرصة افضل من الإساءة المتكررة إلى الإسلام وتصعيد لهجة العداء لرموز الإسلام المقدسة مثل القرآن .

الفكرة السخيفة التي أصدرها فيلدرز بتحريم تداول القرآن إلا للأكاديميين باعتباره نصا يحض على الكراهية؛ هي فكرة حمقاء لأن فيلدرز تجاهل التوراة والأناجيل وهي أيضا تحض على كراهية الآخر هذا إذا ما تعاملنا مع الكتب المقدسة بحرفية النص .

فالتوراة تعلن مرارا وتكررا أن الله اصطفى اليهود ليكونوا شعبه المختار من دون بقية الشعوب بل ان اللقب الرسمي لله سبحانه وتعالى في التوراة هو " رب الجنود " أي جنود بني اسرائيل الذي يأمرهم قائدهم الإلهي حينما ينتصرون على شعوب وقبائل أخرى " لا تقطعوا معهم عهدا ولا تتحنوا عليهم ولا تصاهروهم ..بل ها ما تفعلون به تهدمون مذابحهم ،وتحطمون أصنامهم فأنتم شعب مقدس للرب إلهكم الذي اختاركم من بين جميع الشعوب التي على وجه الأرض " ( سفر التثنية - الإصحاح السابع - من الآيات رقم 2 وحتى رقم 7)

وفي موقع آخر في التوراة نجد موقفا تفصيليا من السكان الذين يستولي بني اسرائيل على أراضيهم حيث يخاطبهم الرب " وتكون مباركا فوق جميع الشعوب ويرد الرب عنك جميع الأمراض وكل داء خبيث بل يصيب به مبغضيك وتقضي على جميع الشعوب الذين يسلمهم الرب أليك الرب الهمك. لا تشفق عليهم "( التثنية الإصحاح 7 الآيات 14 حتى 16 ) ونجد أن النبي موسى يأمر بقتل " كل ذكر من الأطفال ( من السبايا ) وكل امرأة ضاجعت رجلا وأما الإناث من الأطفال والنساء العذارى فاستبقوهن لكم " وكان هذا الأمر خاص بسبايا قبائل مديان التي لم يقتلهم الإسرائيليون ( العدد - اصحاح 31 - آيات 13 حتى 19 )

أما في الإنجيل فنقرأ للقديس بولس " فلتصمت نساؤكم في الكنائس فلا يجوز لهن التكلم وعليهن ان يخضعن كما تقول الشريعة .فإن أردن ان يتعلمن شيئا فليسألن أزواجهن لأنه عيب على المرأة أن تتكلم في الكنيسة " ( الرسالة الى كورونثوس الأولى - الإصحاح 14 - الآيات من 34 حتى 36 ) وكذا " ايتها النساء اخضعن لأزواجكن كما تخضعن للرب " ( الرسالة الى افسس - إصحاح 5 الآيات 21 حتى 23)

وإذا كنا نتحيز ضد بعض الأئمة الذين يعادون المثليين الجنسيين فتعالوا نقرأ ما يقوله القديس بولس " فلا الزناة ولا عباد الأوثان ولا الفاسقون ولا المبتلون بالشذوذ الجنسي ولا السارقون ولا الجار ولا السكيرون يرثون ملكوت الله " ( المصدر السابق - الإصحاح الخمس - الآيات من رقم 9 حتى 11) أي ان كل هؤلاء لن يدخلوا الجنة.

السيد جامي يتحجج بأن الإسلام يعاقب المرتد، فعليه أن يقرأ ما أفتي به الشيخ جمعة مفتي مصر بأنه اعطي الحق للمسيحيين الذين أسلموا في الرجوع مرة اخرى الى ديانتهم السابقة. أو يقرأ في موقف القديس بولس من المرتدين المسيحيين ففي فصل بعنوان الارتداد عن الإيمان يقول " فالذين ُأنيروا مرة وذاقوا الهبة السماوية وصاروا مشاركين في الروح القدس ثم سقطوا يستحيل تجديدهم وإعادتهم الى التوبة .. فكل ارض شربت ما نزل عليها من المطر واطلعت نباتا صالحا للذين فُتحت من اجلهم نالت بركة من الله ولكنها إذا أخرجت شوكا وعشبا صارت مرفوضة تهددها اللعنة وتكون عاقبتها الحريق " ( الرسالة الى العبرانيين - الإصحاح الخامس والسدس الآيات من4 - 7 )

السيد المسيح له موقف من الآخرين غير اليهود ففي انجيل متى نجد حكاية المرأة الكنعانية التي توسلت إلى السيد المسيح ان يشفي ابنتها من الشيطان الذي تلبسها " أرحمني يا سيدي.. ابنتي فيها شيطان ويعذبها كثيرا " أما تلاميذه فقالوا له " اصرفها عنا " وأجاب يسوع " ما أرسلني الله إلا للخراف الضالة من بني إسرائيل " لكن المرأة واصلت توسلها " وسجدت له وقالت "ساعدني يا سيدي " اجابها " لا يجوز ان يؤخذ خبز البنين ويرمى الى الكلاب " فقالت المرأة " نعم يا سيدي ، وحتى الكلاب تأكل من الفتات الذي يتساقط من موائد أصحابها " ثم شفاها السيد المسيح ( انجيل متى الإصحاح الخامس عشر - الآيات من 21 حتى 28) باعتبار ان الكنعانيين اقل في القيمة الإنسانية من اليهود!

وهل نسينا الموقف الرسمي للفاتيكان حتى سنوات قليلة حينما كان يحمّل يهود اليوم ذنب يهود الأمس باعتبارهم سلالة قتلة المسيح مستخدما حرفية العبارة التي اطلقها اليهود وهم يطالبون الحكم الروماني بصلبه " دمه علينا وعلى أولادنا " انجيل متى الإصحاح 27 ألآية رقم 25)

نحن هنا لا نريد ان ندخل في جدل لاهوتي فليس هذا مكانه لكننا نريد ان نقول " إذا كان بيتك من زجاج فلا تقذف بيوت الآخرين بالحجارة "

يجب ان يُنظر إلى الكتب المقدسة جميعها في تاريخيتها أي برؤية تاريخية لمواقيت نزولها على البشر او كما يقول المفسرون المستنيرون الإسلاميون " اسباب النزول ".

تشترك الكتب المقدسة لليهودية و المسيحية والقرآن في مواقف معينة من المرأة والإجهاض والزنى: اليهودية هي من ابتدعت رجم الزانية والزاني ( التثنية اصحاح 22 من الآية 13 حتى 22 ) والمسيحية قامت بحرق الساحرات ولإنشاء محاكم التفتيش تطبيقا لنصوص دينية تعاملت معها الكنيسة بحرفيتها.

بالرغم من أن الدول المسيحية الغربية تطبق على مواطنيها القانون المدني إلا ان الآيات المتعلقة بالعقوبات الدينية ما تزال موجودة في الكتاب المقدس وآيات الكراهية ما تزال موجودة في العهد القديم .. لكنا لن نجد سياسيا مسيحيا او حتى مسلما ينادي بتحريم قراءة الكتاب المقدس او التوراة !

فالقرآن يحترم السيد المسيح والسيدة مريم العذراء ويعتبر المسيح " كلمة الله وروحه " !

اما بالنسبة للسيد احسان جامي وجمعيته اقول له : اقرأ الصحف العربية الصادرة اخيرا وتعّلم : فالمحاكم المصرية اصدرت احكاما جديدة تسمح للمصريين الذين كانوا مسيحيين وأسلموا ويرغبون مرة اخرى في ترك الإسلام الحق اذا رغبوا في العودة مرة اخرى الى المسيحية. اقول للسيد جامي : جمعيتك فاقدة المعنى والهدف خاصة هنا في هولندا وأوربا بشكل عام فلا أحد يهتم بمسلم تحول الى المسيحية او مسيحي يتحول على الإسلام اللهم الا اذا اراد ان يحصل على مكسب مادي او سياسي او شهرة ضيقة

اقول للسيد فيلدرز : نحن العرب المسيحيين نرفض بشدة اية اهانة للمسلمين والإسلام كما ندين أيضا بنفس الشدة أي اعتداء يحدث من مسلمين على غير مسلمين بسبب دينهم او او اية ممارسات أخرى .فأنا وغيري من المسيحيين العرب نعتبر القرآن جزءا أساسيا وهاما من تراثنا الثقافي والحضاري ونحترمه ونقرأه .وهل نسينا أن كتاب حكماء صهيون أصدره المسيحيون الغربيين الذين كتبوا فيه بان كهنة اليهود يخطفون أطفال المسيحيين ويذبحونه ويخلطون دمائهم بالقرابين ؟!

أقول للسيدين

إن الغالبية المسلمة في البلاد الإسلامية لم تفكر في تحريم تداول الكتاب المقدس المسيحي.. رجاء لا تبحثا عن الأضواء لكما من خلال إسدال الظلام على الآخرين !

كاتب مصري يعيش في هولندا



مصري مسيحي, 14-08-2007 -

اتق الله يا اخي ماذا تقول اذا كنت فعلا كاتب عريق كذلك اعتقد انة يجب عليك ان تاتي بالتفسيرات التي تويد ماذا تقول و اعتقد ان تفسيرات الكتاب المقدس كثيرة جداااا فاتي بالتفسيرات الصحيحة و ليس التي علي اهوائك الشخصية


--------------------------------------------------------------------------------


مصري مسيحي ولست عربي, 14-08-2007 -

الاستاذ اعتقد انك لست مسيحي واذا كنت مسيحي فانك عار علي المسيحين كيف تقول يا اخ انك عربي مسيحي هل تعني تلك العبارة ان كلمة العربية التي تتحدث عنها لست للمسيحين هل تعلم لماذا؟ لاننا قد فرضنا علي التحدث بالعربية والا القتل و قطع الالسنة


--------------------------------------------------------------------------------


رءوف مسعد, 14-08-2007 - هولاندا

السعودية مسموح لها يا سيدي في بناء المساجد في اركان العالم المسيحي الغربيكما ان القرىن الذي ت بعه السعودية بالملايين من النسخ يوزع مجانا في قنصليات اسعودية ومراكزها الثقافية . ثم سؤال لحضرتك وانت لم تنشر اسمك : هل انت مع منع تداول القرآن حسنا وماذا عن تداول التوراة التي تنادي بخصوصية الشعب اليعهودي بالنسبة لل× الذي يتهمني بالأسلمة فانا لا اتبرأ من الاسلمة لأن الاسلام جزء من تراثي الثقافي . ولعلك تتجاهل ما فعله الرهبان المصريون من تدمير لمعابد الديانة الفرعونية .. التي اصبحت معام سياحية يأكل منها اكثر من خمسين من ابناء الشعب المصري عيشهم. كلامك عن بني اسرائيل غير دقيق . اقرأ التوراة جيدا فأرض فلسطين ليست ارضهم بل اغتصبوها بقوة السلاح من شعوب اخرى


--------------------------------------------------------------------------------


قبطى ....ولست عربى مسيحى... فانا مسيحى فقط ..انت عربى مسـ...., 13-08-2007 - Nederland

الأستاذ كاتب المقال . هل لك تبريرأو تفسير لمنع دخول أو تداول الانجيل بالمملكة العربية السعودية? تقول فى مقالك ......اقول للسيد فيلدرز : نحن العرب المسيحيين نرفض بشدة اية اهانة للمسلمين والإسلام ......انا لااعتقد انك مسيحى فاذا كنت اسما مسيحى فالرجاء التعبير عن نفسك فانا أرى انك متاسلم متلك مثل جمال أسعد.


--------------------------------------------------------------------------------


قارئ, 13-08-2007 - مصر

الأستاذ كاتب المقال خانك التعبير فى عديد من الملاحظات لا مجال فى التعليق لشرحها مطولا لذلك سأوجز 1- كل ما أتيت به من أيات لم تضع له مصدر تفسير واحد بل تفسر حسب هواك، بينما كل ما يقال عن الإسلام يكون موضوع دليله من أية أو حديث ومعها التفسير الإسلامي المعتمد لديها 2- حديثك عن حروب اليهود لا يقارن بالإسلام، لأن اليهود لا يخرجون عن نطاق الأرض التى لهم، بينما المسلمون يستهدفون العالم أجمع 3- الأيات التى ذكرتها عن الردة فى المسيحية خاطئة، فالرسول بولس يضرب مثالا بالأرض، وليس معنى ذلك حرق المرتد، أو لتثبت حديثك بأن ترينا الشخص الذى يتظلم الأن من إقامة حد الحرق عليه لأنه إرتد عن المسيحية 4- إستشهادك لما قاله فضيلة المفتى عن الردة فى غير محله، فدار الإفتاء كذبت فتواه، ويمكنك الإطلاع على هذا الرابط لتشاهد هذا الحوار التلفزيونى لتفهم ما هو حد الردة فى الإسلام http://www.copts.com/arabic/index.php?option=com_content&task=view&id=1103&Itemid=1 أعلم أنى لا أستطيع الإطالة فى التعليق أكثر من ذلك، لكن نصيحة منى أن تقرأ كتب التفسير المسيحية قبل الإستشهاد بأيات من الكتاب المقدس وشكرا


--------------------------------------------------------------------------------


4 comments:

Anonymous said...

I am an Arab christian and I totally agree with Raouf.
As for those who posted comments, the idea is not to debate on religions;
it is simply to suggest that all 3 holy books could have similar backward statements,
no matter what the interpretation is, and therefore it is not logical to criticize
one religion and pretend that others are more "civilized" ones.
Raouf, you're my hero!
Can I translate your passage so I can send it to non english-speaking persons?
Evy

Sometimes Raouf, sometimes Elly. Who knows said...

Yes, please! Translate away :)

Sometimes Raouf, sometimes Elly. Who knows said...

to evy
thanks for your interist and for your time in translating ..my be you would like also to comment on the web site itself .. they acsept comments in english
Raouf

Anonymous said...

Can you send me the link of the website please?